نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية وكيفية عمله

من المهم عمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية حيث تعتبر المختبرات الطبية منشأة علمية فنية تقوم على تحليل كافة المنتجات، وكذلك تعمل على اختبار مدى صحة السلع وكذلك المواد، كما تعمل على تحليل كافة العينات وذلك للوصول إلى تركيبها وميزاتها، وذلك من أجل معرفة مدى انسجامها لكافة المواصفات والمعايير المطلوبة، أو حتى تطابقها لكافة القوانين الموصوفة وذلك لإنتاج محدد أو من أجل خدمة مطلوبة. 

حيث تتميز كافة هذه المختبرات بمدى تمكنها من الحصول على مستويات تكون عالية من الجودة، وهذا يكون جراء قيامها بكافة الفحوصات والاختبارات والدراسات العلمية على كافة المواد المطلوبة، حيث أنها تلجأ من أجل الوصول إلى نتائج تكون تحليلية في غاية الدقة عن طريق استخدام نظم وآليات تضمن مستوى عال من الجودة.

نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية


 النظام الخاص بضبط الجودة يحدث في جميع المختبرات الطبية الخاصة بالأنظمة الإدارية في الجودة، والعمليات التنفيذية والفنية التي هي توجد في داخل جميع المختبرات، وذلك يكون من أجل الوصول إلى جميع النتائج المرجوة من الكفاءة ودقة النتائج المعملية، حيث يوجد إلى الكيمياء التحليلية الدور البارز في في مدى أهمية دور المختبرات الطبية ومدى جودتها، فهي تركز بشكل كبير على مكونات التحليل الكيميائي، والجودة الفنية والإدارية لكافة المعامل الكيميائية القائمة عليها المختبرات هذه الطبية.

نظام إدارة البيانات للمختبرات الطبية من شركة إري

نظام إدارة البيانات للمختبرات الطبية من شركة إري هو نظام شامل لإدارة جميع جوانب عمل المختبر الطبي، ويشمل النظام ما يلي:

  • إدارة المريض: تسجيل المرضى، وجدولة المواعيد، وتتبع العينات، وإدخال النتائج، وإصدار التقارير.
  • إدارة المخزون: تتبع المخزون من الإمدادات والمعدات، وإدارة الطلبات، وتوليد التقارير.
  • إدارة الجودة: مراقبة الجودة، وإدارة الامتثال، وتوليد التقارير.
  • إدارة المالية: إدارة الفواتير، وتحصيل الدفعات، وتوليد التقارير المالية.

مميزات نظام إدارة البيانات للمختبرات الطبية من شركة إري

هناك العديد من المميزات التي يمكنك الحصول عليها من خلال وضع نظام إدارة عن طريق شركة إري، ومنها ما يلي:

  • يساعد النظام على أتمتة العديد من المهام، مما يوفر الوقت ويحسن الكفاءة.
  • يساعد النظام على تقليل الأخطاء البشرية وتحسين دقة البيانات.
  • يسهل النظام على مقدمي الخدمة الطبية الوصول إلى معلومات المريض وتقديم رعاية أفضل.
  • ايساعد النظام على ضمان امتثال المختبر للوائح والمتطلبات.
  • يوفر النظام التقارير والتحليلات التي تساعد مقدمي الخدمة الطبية على اتخاذ قرارات أفضل.

إذا كنت مهتمًا بمعرفة المزيد عن نظام إدارة البيانات للمختبرات الطبية من شركة إري، يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني أو الاتصال بممثل مبيعات.

أهم أنواع ضبط الجودة في المختبرات الطبية

 تهتم وزارة الصحة وكافة الأفراد اهتماماً واسعاً في تطوير التحاليل الطبية وعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية على جميع المستويات، كما ترفع مستوى الكفاءة في الأداء، وذلك عن طريق عمل عقد دورات تدريبية لكافة العاملين سواء كانوا من الأطباء أو كانوا الكيميائيين أم فنيي المختبر، والقيام بمراقبة الجودة من ضمن منظومة طبية متكاملة لذلك تنقسم ضبط الجودة إلى نوعين هما الآتي:

ضبط الجودة الداخلي

وهو يعنى القيام بالمتابعة اليومية الدقيقة لصحة نتائج التحاليل من خلال قياس عينات عشوائية، ومقارنتها بكافة القيم وذلك للتأكد من دقة عمل أجهزة المختبر الطبي ومدى قدرته على إصدار كافة النتائج نفسها يومياً.

 ضبط الجودة الخارجي

وهذا يشمل القيام بالمتابعة الطويلة في أداء المختبر مقارنة بكافة المختبرات الدولية الأخرى، وذلك يكون من خلال مشاركتها بعدة برامج خاصة يتم عن طريقها إرسال عينات تكون ذات قيم لا يعلمها المعمل مسبقاً، وعند الانتهاء من هذا التحليل سوف تتم مقارنتها بكافة نتائج المعامل الدولية في خارج البلاد وذلك للتأكد من مدى صحتها ودقتها وذلك لعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية.

حيث يجب على كافة المختبرات الطبية الحصول على نتائج تكون دقيقة وصحيحة، واتباع كافة الشروط التي تضعها الكثير من المنظمات العالمية وذلك للقيام بالتحاليل الطبية، وإدارة المختبرات.

أبرز شروط ضبط الجودة في المختبرات الطبية من أجل عمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية حيث أنها تعمل على الآتي: تعمل على توفير كفاءة في الأطباء وكذلك كافة الفنيون المتخصصون، كذلك وجود دقة في المحاليل الطبية، وكذلك كافة الأجهزة الطبية المتطورة، وأيضاً القيام باستخدام تكنولوجيا المعلومات وذلك بهدف عمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية.

أهم خطوات الإدارة المثالية والتطوير للمختبرات 


توجد عدة خطوات لإدارة المختبرات الطبية وعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية حيث يتضمن تطوير LIS عدة خطوات لضمان تقديم حل شامل يوفر إدارة مثالية للمختبر وقدرات تحليل البيانات، لذلك اتبع مقالنا التفصيلي لتبسيط عملية التطوير وضمان النتائج الناجحة من خلال الآتي:توجد عدة خطوات لإدارة المختبرات الطبية وعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية حيث يتضمن تطوير LIS عدة خطوات لضمان تقديم حل شامل يوفر إدارة مثالية للمختبر وقدرات تحليل البيانات، لذلك اتبع مقالنا التفصيلي لتبسيط عملية التطوير وضمان النتائج الناجحة من خلال الآتي:

تحليل الاحتياجات

ابدأ بعمل تحليل لكافة المتطلبات المحددة للمختبرات المستهدفة، سوف يساعدك هذا على فهم سير العمل والعمليات والتحديات الفريدة، قم أيضًا بجمع كافة المعلومات عن الأنظمة الحالية التي يستخدمونها وتحديد القيود ومجالات التحسين.

التصميم والهندسة المعمارية

بناءً على كافة المتطلبات المجمعة وفهم جميع عمليات المختبر، قم بتصميم بنية النظام وتخطيط واجهة المستخدم UI وذلك لنظام معلومات المكتب LIS، ويجب أيضاً التركيز على إنشاء حل معياري وقابل للتطوير لاستيعاب النمو والتغيرات المستقبلية.

تطوير

البدء في تطوير كافة مكونات النظام، مثل الوصول إلى جميع العينات، وإدارة الاختبار، وإدارة البيانات، والتكامل، وإعداد التقارير، ووحدات التحكم في وصول المستخدم، لذلك اتبع أفضل ممارسات الترميز والنهج.

اندماج

يعتبر دمج نظام معلومات المكتب LIS مع أنظمة أخرى مثل السجل الصحي الإلكتروني ونظام المعلومات الصحية HIS وكافة أنظمة الفوترة وأدوات المختبر أمرًا بالغ في الأهمية وذلك لضمان الأداء السلس، لذلك قم بتطوير وحدات التكامل وواجهات برمجة التطبيقات والموصلات وذلك لنقل البيانات بشكل آمن والتواصل بين هذه الأنظمة وذلك ينتج عنه عمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية.

الاختبار وضمان الجودة

يجب عمل إجراء اختبار شامل لنظام معلومات المكتب LIS المطور والتحقق من كافة وظائفه وأدائه وأمانه وتوافقه مع جميع الأنظمة الأخرى، أيضاً يجب إجراء اختبار الوحدة واختبار التكامل وكذلك اختبار النظام واختبار قبول المستخدم وذلك للتأكد من أن النظام يلبي المتطلبات ويعمل بشكل لا تشوبه شائبة.

النشر وتدريب المستخدم

وذلك يكون بمجرد أن يصبح نظام LIS جاهزًا للستخدام في الإنتاج، لذلك قم بنشر النظام في جميع إعدادات المختبر المستهدفة وتوفير تدريب لكافة المستخدمين وذلك لضمان الاعتماد السلس، إلى جانب التركيز على استراتيجيات إدارة التغيير الفعالة للتغلب على أي مقاومة من المستخدمين.

الصيانة والدعم

القيام بتوفير الصيانة والدعم المستمرين، بما يشمل في ذلك عمل إصلاحات لكافة الأخطاء والتحديثات والتحسينات، وذلك للتأكد من أن LIS يلبي جميع احتياجات المختبرات المتطورة ومعايير الصناعة.

تابع المزيد:  الاختلافات بين المقاولات العامة والخاصة

طريقة عمل نظام شامل لإدارة البيانات الخاصة بالمختبرات 


توجد عدة طرق لعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية ومن أبرز هذه الطرق الآتي:

تحقيق بنية ملفات متناسقة

وذلك لأنه كثيرًا ما تجد هذه المختبرات صعوبة في تخزين وتصنيف سجلات المرضى، والبحوث، وبيانات معالجة الاختبارات بكل أمان، حيث يمكنك استخدام قوالب بيانات WorkDrive وذلك لتنظيم التقارير ومسح كافة هذه النتائج ضوئيًا وفرز المستندات التي تخص كل مريض، بعد ذلك أضف حقول تكون مخصصة استنادًا إلى الوسيلة التي تريد بها تصنيف ملفات المختبرات الطبية.

تحسين إدارة الحالات

وهي تعتبر خيارات مشاركة خالية من المتاعب لذلك شارك نتائج الاختبار مع الأطباء على الفور وسهل عليهم إضافة كافة ملاحظاتهم بسرعة وذلك بغرض صياغة التقرير النهائي، حيث يوفر Work Drive تعليقا سياقيا على جميع الملفات، مما يسمح ذلك للمساعدين والأطباء إضافة معلومات من أي مكان وفي أي وقت.

التحكم في الوصول

تحكم في كل ما يمكن لكل شخص الوصول إليه من معلومات لعمل نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية مع خيارات المشاركة الآمنة، بعد ذلك قم بتعيين أذونات الوصول المستندة إلى الأدوار للأطباء والباحثين والمساعدين وفقًا للوائح الخصوصية والسرية الخاصة بك، ثم بعد ذلك شارك كافة تفاصيل المريض ونتائج الاختبار مع مستويات وصول تكون متعددة المستويات إلى مقدمي الرعاية والفنيين المعنيين.

في ختام المقال تناولنا الحديث عن نظام شامل لإدارة البيانات للمختبرات الطبية وعن أهم الطرق التي يتم بها عمل هذا النظام.

مهام إدارة شؤون المرضى
كلمنا واتساب